• 124

  • الآداب

  • جبل المشارف

  • هل أنتم مهتمون بالشرق الأقصى؟ هل تريدون الدراسة لنيل لقب جامعي في هذا المجال؟ 

    يقطن مناطق شرق آسيا، جنوب شرق آسيا وجنوب آسيا عدد هائل من السكان، وهما غنيتان بالثقافات القديمة والعظيمة وبالدول التي تلعب دورًا ذي أهمية متزايدة في الاقتصاد والسياسة العالمية في القرن ال 21. 

    في إطار هذه الدراسات، سنبحث في تاريخ، ثقافة، اقتصاد وسياسة دول شرق وجنوب آسيا: الصين، اليابان، كوريا، الهند وإندونيسيا. 

     

    لنتعمّق قليلاً:

    تشكّل منطقة آسيا تحديًا فكريًا لكل إنسان مثقف، وذلك بفضل تميّز حضاراتها والأهمية السياسية لدول المنطقة في الماضي وفي الوقت الحالي. 

    البرنامج الدراسي يشمل تعلّم لغات وثقافات المنطقة. سيتطرق الطلاب في القسم إلى تحليل الحضارات الموجودة في هذه المنطقة، وتعميق مداركهم حول الشعوب المقيمة في المنطقة، كما وسيكتسبون الأدوات المهنية التي ستستخدم مستقبلاً عند التواصل مع الآخرين في مجال الأعمال والسياسة، المجتمع والثقافة. 

     

    يتم تدريس اللغات في وحدة تعليم اللغات القائمة في كلية الآداب، التي تعمل وفقاً للإطار الأوروبي المرجعي للغات (CEFR). سيتواصل الطلاب مع بعضهم البعض بواسطة اللغة الأجنبية التي يتم دراستها منذ الحصة الأولى، وسيتدرب الطلاب في كل لقاء على القراءة، الكتابة، الاستماع والفهم والمحادثة. هكذا يتم استخدام اللغة بثقة وبشكل طبيعي. بإمكانكم متابعة دراسة اللغة في خارج البلاد تحت إطار برامج تبادل ثقافي، وذلك لأن الإنتاج التعليمي في البلاد يلائم المعيار الدولي.

     

    للمزيد من المعلومات حول المساقات اللغوية: موقع وحدة تعليم اللغات

    صفحة التخصص

     

  • التعرّف على الفكر، الدين، الفن، الأدب والشعر الصيني، الهندي، الإندونيسي، الياباني والكوري يضيء الحقائق التقليدية ويثري المتعلمين من الجانب الفكري والثقافي. بالإضافة إلى ذلك، تحتل مناطق شرق، جنوب شرق، وجنوب آسيا مؤخّرًا مكانة مركزية على الساحة الاقتصادية والسياسية العالمية. تعتبر كلّ من الصين، اليابان، كوريا، إندونيسيا والهند عنصرًا مؤثّرًا على الساحة الدولية. العلاقات السياسية والاقتصادية بين إسرائيل وهذه الدول تتطور مع مرور الوقت ولهذا يزداد الطلب على أشخاص ملمين بمختلف المجالات الآسيوية.

     

    تُعرِّف المساقات النظرية واللغوية طلاب تخصص الدراسات الآسيوية على عالم وثقافة مُدن آسيا، كما وتمكنهم من اكتساب خبرة عملية في اللغات الآسيوية لاحتياجات مختلفة. يوفّر التخصص للطلاب المتفوقين إمكانية المشاركة في مساقات "جولية" ومساقات لغوية التي تعقد في مدن آسيوية، كما ويقيم التخصص العديد من الفعاليات الثقافية والاجتماعية في الحرم الجامعي وفي المجموعة. مدرسّو التخصص هم الأفضل في إسرائيل في هذا المجال، وهم أصحاب صيت عالمي في الأبحاث الآسيوية. لقد تم دمج خرّيجي التخصص بنجاح في القطاع الحكومي، العملي والأكاديمي، وهنالك بعض الخريجين الذين قاموا بمتابعة دراساتهم لنيل ألقاب متقدمة في الجامعة العبرية أو في جامعات أخرى مرموقة في العالم.

    انضموا إلينا! للدراسة في واحد من أكبر الأقسام في كلية العلوم الإنسانية في الجامعة العبرية. 

     

  • قسم الدراسات الآسيوية هو من أكبر ثلاث أقسام في كلية الآداب في الجامعة العبرية. حاز القسم على جائزة العمادة الأكاديمية لعام 2010 لكونه الوحدة المتفوقة في الجامعة، وفي عام 2014 حاز القسم على جائزة وزارة الخارجية اليابانية، وهو القسم الوحيد في البلاد الذي حاز على هذه الجائزة.

     

    مركز فريبيرغ لدراسات شرق آسيايقدّم الدعم للقسم ويساهم كثيرًا في توسيع الأنشطة الثقافية والأكاديمية المختلفة: ابتداءً من عرض الأفلام وتنظيم عروض ثقافية من اليابان، كوريا والصين - وصولاً إلى المؤتمرات الأكاديمية. الموارد المتوفّرة في مركز فريبيرغ والموارد الإضافية تتيح المجال لتقديم منح دراسية كاملة لطلاب الأبحاث المتفوقين في دراسات الدكتوراه واللقب الثاني. 

     

  • رئيسة القسم: بروفسور رونيت ريتشي، ronit.ricci@mail.huji.ac.il

    سكرتارية القسم: السيدة كنيرت ليفي، هاتف: 5883648-02، kinneretl@savion.huji.ac.il

    ساعات استقبال الجمهور (غرفة رقم 4501، كلية الآداب): أيام الأحد 11:30-14:30، أيام الإثنين-الخميس 10:00-13:00

     

  • تنقسم الدراسة في قسم الدراسات الآسيوية إلى أقسام مختلفة: قسم الصين، قسم اليابان، قسم كوريا، قسم الهند-إندونيسيا، قسم ثقافات آسيا، أو قسم آسيا المعاصرة.

    على الطالب اختيار قسم للتخصص فيه ابتداءً من السنة الدراسية الأولى من دراسات اللقب الأول.

     

    » يرتكز البرنامج التدريسي في أقسام الصين، اليابان، كوريا، والهند-إندونيسيا على دراسات اللغة ودراسات نظرية.

    البرنامج الدراسي النظري في قسم الصين، اليابان، كوريا، والهند-إندونيسيا يشمل مساقات أساسية تاريخية تستعرض تاريخ هذه الدول منذ بدايات التاريخ وحتى التاريخ المعاصر. سيحظى كل طالب بمجموعة واسعة من المساقات الاختيارية في مختلف المواضيع مثل الاقتصاد، السياسة، العلاقات الخارجية، ثقافة وفنون، الآداب وعلم الآثار لمدن شرق آسيا، جنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا.

     

    • في أقسام الصين، اليابان وكوريا، سيختار كل طالب في البرنامج لغة من بين اللغات التالية للتخصص فيها: الصينية، اليابانية والكورية.
    • في قسم الهند-إندونيسيا، سيختار كل طالب في البرنامج لغة من بين اللغات التالية للتخصص فيها: الهندية، التاميلية، السنسكريتية، المالايالامية، البالية والإندونيسية.

    عند الانتهاء من الدراسة، سيجيد طلاب جميع الأقسام اللغات التي تمت دراستها وستتوفر لديهم القدرة على قراءة نصوص وإدارة محادثات يومية.

     

    » يرتكز البرنامج التدريسي في قسم "ثقافات آسيا" وقسم "آسيا المعاصرة" على دراسات نظرية. من الممكن أيضاً دراسة اللغة الآسيوية (مستوى المبتدئين) كجزء من الدراسات الاختيارية في هذه الأقسام.

    • في قسم ثقافات آسيا: تهتم الدراسات النظرية بتاريخ وثقافات مدن آسيا المختلفة (الهند، إندونيسيا، اليابان، كوريا والصين) مع التركيز على الفترة قبل الحديثة. من الممكن أيضاً دراسة اللغة الآسيوية (مستوى المبتدئين) كجزء من الدراسات الاختيارية في هذه الأقسام.
    • في قسم آسيا المعاصرة: تهتم الدراسات النظرية في تاريخ، مجتمع وسياسة مدن آسيا في العصر المعاصر. من الممكن أيضاً دراسة اللغة الآسيوية (مستوى المبتدئين) كجزء من الدراسات الاختيارية في هذه الأقسام.

     

     

  • 60-68 نقطة استحقاق، وفقاً للقسم الذي يتم تعليمه ويضم مساقات الأفني بيناه (مساقات من تخصصات أخرى)

  • مسار ثنائي  التخصّصات-مع إمكانية دمج قسم آخر من قائمة إمكانيات الدمج. 

     

    • د. أورنا نفتالي: متخصصة في الأنثروبولوجيا في الصين، مع التركيز على الأسرة والتعليم؛ وثقافة الأطفال والشباب؛ والجنس والجندر؛ والطبقات الاجتماعية والقومية والعلاقات بين الدولة والمجتمع في الصين المعاصرة.
    •  د. إيرا ليان: عالمة اجتماع متخصصة في المجتمع والثقافة والاقتصاد في شبه الجزيرة الكورية. متخصص في المكانة الدولية لكوريا الجنوبية ومحاولات تصنيف العلامات التجارية من خلال الابتكار التكنولوجي والثقافة الشعبية.
    • بروفيسور يوري فاينز: متخصص في الفكر السياسي الصيني القديم والثقافة السياسية الصينية التقليدية. اهتمامه الرئيسي هو فترة "ال-100 مدرسة "، 6-3 قرون قبل الميلاد: عصر تشكيل الثقافة والفكر الصيني كما هو معروف لنا اليوم.
    • بروفيسور جدعون شيلاح: عالم آثار متخصص في الصين. يتعامل مع علم الآثار والثقافة المادية في العصر الحجري الحديث والعصر البرونزي في الصين، مع التركيز على عمليات الزراعة المبكرة والمستوطنات الدائمة في شمال الصين.
    • بروفيسور ميخال بيران: يتناول تاريخ البدو في آسيا الوسطى، مع التركيز على الإمبراطورية المغولية (القرنين الثالث عشر والرابع عشر)، والعلاقات بين الصين وآسيا الوسطى والعالم الإسلامي في فترة ما قبل العصر الحديث.
    • بروفيسور رونيت ريتشي: رئيسة القسم. خبيرة في الإسلام في جنوب شرق آسيا وثقافة وتاريخ ولغة إندونيسيا. ترتكز خبرتها حول نظريات وممارسات الترجمة وتقاليد الأدب الإسلامي في جنوب وجنوب شرق آسيا، وحول موضوع النفي في آسيا الاستعمارية.
    • بروفيسور إيغال برونر: يستكشف عالم الأدب والفكر السنسكريتية، بالأساس الشعر ونظرية الشعر في الهند، ويؤكد على اتصالات السنسكريتية باللغات والثقافات الأخرى ويتعامل مع مسألة ما الذي مكّن الثقافة الهندية من إعادة اكتشاف نفسها في كل العصور التاريخية.
    • د. إيفيتار شولمان: متخصص بالدين والفلسفة البوذية. متخصص في العلاقة بين الفلسفة والتأمل في البوذية، بالإضافة إلى الأسئلة المبدئية المتعلقة بفهم الديانة البوذية، مثل طبيعة وتكوين الكتب البوذية المقدسة والطبيعة الفريدة لـ بوذا كما هو مفهوم في آسيا.
    • د. روتم جيفع: مؤرخة الهند الحديثة، متخصصة في قضايا الاستعمار والقومية والذاكرة التاريخية والتاريخ الحضري والانقسامات الإقليمية والعنف الجماعي في الهند الحديثة.
    • د. تمار غروسوالد عوزري: محامية الصين الحديثة. مجالات التخصص: القانون والعدالة، الاقتصاد السياسي، تطوير القانون التجاري في الصين (وعلى وجه الخصوص الشركات، أسواق رأس المال، الاستثمار الأجنبي). الدراسات متعددة التخصصات وتتناول الجوانب السياسية والقانونية التي تحدد عمليات التنمية الاقتصادية في الصين المعاصرة (العلاقات السياسية في الصين، وأنظمة القانون والعدالة والتنمية الاقتصادية).
    • بروفيسور نيسيم أوتمزجين: منخرط في السياسة والثقافة في اليابان الحديثة والمعاصرة. يركّز بحثه على إنشاء ونشر الثقافة الشعبية اليابانية في شرق آسيا وتحوّل اليابان من دولة مرتبطة بالاقتصاد المتقدم والصناعة إلى دولة تتمتع بقوة ثقافية عابرة للحدود.
    • د. داني أورباخ: مؤرخ اليابان الحديثة. متخصص في التاريخ العسكري الياباني والعالمي، مع التركيز على دراسة الانقلابات والاغتيالات السياسية والعصيان العسكري. تركز أبحاثه على المغامرات العسكرية في الفضاء الصيني والياباني والروسي من منتصف القرن التاسع عشر حتى الحرب العالمية الثانية.
    • د. دان شيرير: مؤرخ يدرس اليابان ما قبل الحديثة، خاصة خلال فترة سينجوكو (القرنين الخامس عشر والسادس عشر). يركز بحثه على الأنظمة السياسية الصغيرة نسبيًا وكيفية عملها، بالإضافة إلى علاقاتها مع الأنظمة المحاربة التي حكمت اليابان في القرنين الخامس عشر والسادس عشر. يركز مشروع بحث الدكتور شيرير على المعابد البوذية لتيار نيتشيرين في كيوتو. كما يبحث الدكتور شيرير في تاريخ الجريمة والقانون في اليابان.
    • د. إيان ماكورماك: متخصص في البوذية، مع التركيز على البوذية التبتية، فضلاً عن تاريخ وثقافة التبت.

     

    • برنامج دراسي مُدمج مع إدارة الأعمال:

    هذا البرنامج معدّ لطلاب اللقب الأول المعنيين في الدمج بين الدراسات الآسيوية وإدارة الأعمال. يهدف البرنامج إلى توفير الأدوات الأكاديمية والعملية اللازمة لفهم عالم الاقتصاد والأعمال في آسيا، والاندماج بنجاح في الفعاليات العملية للمجتمعات الإسرائيلية في المدن الآسيوية المختلفة. يرتكز هذا البرنامج على  مسار ثنائي  التخصصات الذي يدمج بين دراسات إدارة الأعمال والدراسات الآسيوية، كما ويوفر البرنامج مجموعة من المساقات النظرية والفعاليات المميزة للمشتركين بالإضافة إلى إمكانية التخصص في الشركات الإدارية التي يوجد لديها علاقات مع آسيا.

    البريد الإلكتروني للبرنامج: Asia.Business@mail.huji.ac.il

    المستشار الأكاديمي ومركز البرنامج: د. درور كوخن

     

    • الدراسات الآسيوية في الإطار الدولي-السياسي، الاقتصادي والمؤسسات:

    البرنامج معدّ لطلاب اللقب الأول المتفوقين والمهتمين في الدمج بين العلاقات الدولية والدراسات الآسيوية. يهدف البرنامج إلى توفير الأدوات الأكاديمية والعملية لفهم التطور الكبير الذي حل في مدن آسيا في القرون الأخيرة، والنجاح في الانخراط في العلاقات الدبلوماسية بين دولة إسرائيل وآسيا. يرتكز البرنامج على  مسار ثنائي  التخصصات الذي يدمج بين العلاقات الدولية والدراسات الآسيوية، كما ويوفر البرنامج مجموعة من المساقات النظرية والفعاليات المميزة للمشتركين التي تتيح المناقشة والحوار المنظّم بين مجالي المعرفة، بالإضافة إلى الاجتماع مع أشخاص مهنيين في المجال الدبلوماسي.

     البريد الإلكتروني للبرنامج: irasia@mail.huji.ac.il

    المستشار الأكاديمي ومركز البرنامج: السيد درور كوخن

     

    • برنامج التفوق في اللقب الأول في القسم الصيني، الدراسات الآسيوية

    يوفر البرنامج للطلاب المتميزين فرصة لتعميق دراستهم الأكاديمية في مجالات اللغة، التاريخ، الفكر، السياسة، والمجتمع والثقافة في الصين الحديثة وقبل الحديثة. يتيح البرنامج فرصة للتفكير المتقدم في التعليم الصيني ولتعميق المعرفة باللغة الصينية، عن طريق الدمج بين المساقات الخاصة والمساقات المتقدمة في القسم. كما ويمكّن البرنامج تسريع عملية نيل اللقب الثاني في الدراسات الصينية (المسار البحثي). يتم اختيار الطلاب المتفوقين أكاديمياً، وبإمكانهم البدء في دراستهم بعد استكمال مما لا يقل عن ثلاثة فصول دراسية من التخصص.

    للمزيد من المعلومات يمكن التوجه لمستشار القسم، بروفسور جيدي شيلاح: Gideon.shelach@mail.huji.ac.il

     

    • دراسات لغوية و"حلقات بحثية جولية" في آسيا

     في كل عام، يشارك الطلاب المتفوقون في قسم الدراسات الآسيوية في "مساقات جولية" و/أو مساقات لتعلم اللغة في الصين واليابان وكوريا و/أو الهند. يتم تمويل معظم هذه المساقات بشكل كامل أو جزئي.

     

    • يواصل خرّيجو القسم مسيرتهم المهنية في المسارات التالية:

     

    1.  العمل في مختلف الوزارات، من بينها: وزارة الخارجية، وزارة المالية ووزارة السياحة.
    2.  العمل في الشركات التي تقيم علاقات تجارية أو سياحية مع شرق آسيا.
    3.  العمل في مجال الاتصال.
    4.  العمل في التدريس.
    5.  متابعة الدراسات العليا في المجال.