• 108

  • الآداب

  • جبل المشارف

  • "الأدب العبري هو قصر الذكاء والجمال الأعظم بالنسبة لي، اللغة التي أفهمها عن كثب، فتعلمها يمثّل السكن في هذا القصر." 

    (درور بورشتاين، كاتب، شاعر ومحرر، رئيس قسم الكتابة الإبداعية في التخصص).

    يعدّ الأدب العبري أساس الحياة اليهودية والإسرائيلية منذ "بدء التكوين" وحتى "صدع على حافة المجرة". تم كتابة هذا الأدب في البلاد وبكل أرجاء العالم، في سياقات ثقافية مختلفة، كما وتمتاز بالثراء والتنوع والجمال النادر. تتيح الدراسة في القسم لقاء مباشر مع الشعر والخيال في اللغة الأصلية.

    التعلم عن العبرية بالعبرية.

     

    يمتاز الأدب العبري بالثراء، التنوّع، الجمال المنقطع النظير وتاريخ طويل ومثير. في إطار الدراسة، سنتعمّق في دراسة الأعمال الأدبية العبرية بمختلف أنواعها ومراحلها. 

     

    يرتكز البرنامج الدراسي على قراءة أعمال أدبية وإجراء دراسة نقدية وفق منهجيات بحثية ونظريات من مجالات الأدب، الموسيقى والجماليات، ومن مجالات بحثية مثل العلوم الاجتماعية، العلوم السياسية وعلم النفس. تُـصنف الدراسة في القسم الشعر والأدب العبري لأنواعه وتاريخه ضمن مسارات تاريخية، اجتماعية وثقافية للحياة الأدبية. 

    أقيم قسم الأدب العبري في صيف عام 1928، وهو الأقدم من نوعه. من هنا انطلق باحثو الأدب العبري الرائدون في البلاد. يندمج خريجو القسم في أفضل المؤسسات البحثية في البلاد وفي العالم، ويكون حضورهم بارز في إصدار الكتب، المؤسسات الثقافية، الصحافة، التحرير، التعليم، الترجمة وبالطبع ككتاب وكاتبات وكشعراء وشاعرات.

     

    انضموا إلينا! للدراسة لدى أفضل باحثي الأدب العبري الذين تتصدّر أبحاثهم المجال البحثي في البلاد وخارجها.

    موقع القسم 

     

  • "فقط بسبب الأدب وتعلمه اكتشفت أنه من الممكن أن أدرك نفسي، ببساطة رأيت بوضوح أنني بكاملي هنا في العالم". (سامي باردوغو، كاتب)

     

    تتمسّك الحياة في إسرائيل باللغة العبرية، وباللقاءات المستمرة مع اللغات الأخرى المحيطة لها. الخطاب، القصة والشعر العبري هم أساس الحوار الثقافي، العامي، العائلي والأكثر داخلي-شخصي في إسرائيل. يعتبر تعلّم الأدب طريقة مباشرة لتحفيز تجربة اللغة اليومية ولقلبها إلى تحدي.

    تحدد دراسة الأدب العبري قدرة الإصغاء، النقد، التعبير والصياغة الواضحة. كما ويمكنه تطوير المتدربين في جميع المسارات المهنية من قانون وعلم نفس إلى إدارة الأعمال والاتصالات. لا يوجد شيء يضاهي دراسة الأدب العبري في إثراء الكتاب، الشعراء، الأدباء، المحررين، المعلمين ونقاد الكتابة.

     

    يوفّر برنامجنا الدراسي إمكانية توسيع المعرفة الأدبية، والالتقاء مع ثروات ثقافية غير معروفة.

    يوفّر برنامجنا الدراسي إمكانية التركيز على الكتابة الإبداعية والتركيز على الترجمة.

     

    • هل أنتم طلاب متفوّقين؟

     

    منحة المحامي دانييل يعقوبسون بمقدار نصف القسط التعليمي متاحة للطلاب المتفوّقين في السنة الدراسية الأولى. إضافة إلى ذلك، نقدم جوائز للتفوق ابتداءً من السنة الدراسية الثانية. توجهوا إلى موقع القسم لقائمة الجوائز.

    يوفر القسم لقاءات مع أدباء وشعراء، حلقات دراسية وأيام دراسية خاصة بكل قسم. 

    يفتخر القسم بإصدار المجلة البحثية "أبحاث القدس في الأدب العبري"، التي تنشر أبحاث جديدة في جميع فروع الأدب: أدب الأساطير والمدارس الدينية اليهودية، القصائد اليهودية الشعائرية، الشعر العلماني في العصور الوسطى، النثر في العصور الوسطى وأدب الحاسيديم، وأدب التنوير اليهودي في المائة عام الأخيرة.

     

    • هناك إمكانية انتقال من الجامعة المفتوحة إلى السنة الدراسية الثانية من التخصص. للمزيد من المعلومات

     

  • رئيس القسم: بروفسور أرييل هيرشفلد، ariel.hirschfeld@mail.huji.ac.il

    مستشار اللقب الأول: د. دودو روتمان، dudurotm@gmail.com

    السكرتارية: السيدة أدفا كوهن، هاتف: 5883616-02،advac@savion.huji.ac.il

    ساعات الاستقبال: أيام الأحد 11:30-14:30، أيام الإثنين حتى الخميس 13:00-10:00، غرفة 4505

     

  • ترتكز الدراسة في القسم على ثلاث وحدات تاريخية:

     

    1. الأساطير والأدب الشعبي - دراسات الأساطير وبيت مدراس (المدارس الدينية اليهودية)، القصة الفنية في أدب الأساطير، الخطابة الدينية القديمة والمتأخّرة، الأدب الشعبي على مختلف أنواعه وفتراته،  القصة في العصور الوسطى وقصص الحاسيديم. 

    2. الشعر والنشيد في العصور الوسطى - دراسات الشعر المقدّس، الشعر العلماني، الأدب المقفّى والنصوص المسرحية.

    3. الأدب العبري الحديث من القرن ال 18 حتى يومنا هذا - دراسة الشعر، القصة والرواية، النص المسرحي، المقالات، النقد والعلاقات العامة.

     

  • 64 نقطة استحقاق (يشمل مساقات من تخصصات أخرى "أفني بيناه")

  • مسار دراسي أحادي التخصص أو ثنائي التخصص مع إمكانية دمج قسم آخر من قائمة إمكانيات الدمج.

    يمكن الدراسة في المسار أحادي التخصص ابتداءً من السنة الثانية.

     

    الدمج بين الأدب العبري وقواعد اللغة العبرية في إطار الدراسة سيعمّق المعرفة في اللغة العبرية وآدابها.

    هل تفكّرون في المستقبل؟ البرنامج معدّ للطلاب المعنيين بالتدريس في المدارس الثانوية.

     

    • بروفسور يهوشاع ليفينسون، رئيس القسم وقسم الأسطورة (אגדה) والأدب الشعبي
    • بروفسور درور بورشطيين، رئيس مسار الكتابة الإبداعية
    • بروفسور أرييل هيرشفيلد، رئيس قسم الأدب العبري الحديث
    • بروفسور عميندف ديكتمن، قسم الأدب العبري الجديد ورئيس قسم دراسات الترجمة
    • د. تمار هس، قسم الأدب العبري الحديث
    • د. يهوشاع جرانت، قسم الشعر
    • بروفيسور استر حزون، أدب البيت الثاني
    • بروفسور جدعون تيكوتسكي، قسم الأدب العبري الحديث
    • د. يهونتان فردي، قسم الشعر
    • د. دودو روتمان، قسم الأسطورة (אגדה) والأدب الشعبي

  • ♦ برنامج الكتابة الإبداعية

    هل تسعون لاكتساب خبرة عملية؟ نقدّم لكم برنامجًا دراسيًا يشمل مساقات في الكتابة الإبداعية والتركيز على الترجمة. في مجال الشعر، النثر وكتابة المقالات. يمتد البرنامج الدراسيّ طوال فترة الدراسة، أي لمدة ثلاث سنوات، ويشمل ورشات عملية أساسية للمبتدئين والمتقدمين في الشعر والنثر وكتابة المقالات مع الشعراء والكتاب والمترجمين الرائدين في مجالهم.

     

    يتيح البرنامج لقاءات مع الشخصيات الرئيسية في الأدب المعاصر. في مسار الشعر، تدرّس ليات كابلان، الفائزة السنوية بجائزة دوليتسكي للشعر. في مسار الخيال، يدرّس كل من البروفسور درور بورستاين وسامي باردوغو. في قسم الترجمة، يدرّس كل من البروفيسور أميناداف ديكمان والدكتور رونين سونيس.

     

    القبول للدراسة مشروط بمسار التصنيف الذي يرتكز على تقديم مجموعة المشاريع الفردية.

     

  • يواصل خرّيجو القسم مسيرتهم المهنية في المسارات التالية:

     

    1. متابعة الدراسات العليا في الجامعة العبرية وفي جامعات رائدة أخرى في العالم.
    2. العمل في الأبحاث الأدبية، في الجامعة، الأرشيفات، المعاهد البحثية والمتاحف.
    3. الانخراط في مناصب مركزية في عالم إصدار الكتب، في مختلف الوظائف من بينها الكتابة، التحرير، الترجمة والإدارة.
    4. العمل في التحرير، الكتابة والترجمة في عالم الصحافة والإنترنت.
    5. متابعة الدراسة لنيل شهادة التدريس والعمل في مجال التدريس.
    6. العمل في مجال الإصدارات.
    7. العمل كمراسلين في وسائل الإعلام المختلفة.
    8. العمل في مجال النقد الأدبي والتحرير اللغوي في مختلف الأطر وبشكل مستقل.