• 179

  • الآداب

  • جبل المشارف

  • هل تجولتم في إيطاليا وفرنسا؟ هل سافرتم إلى أفريقيا، آسيا وشمال أمريكا؟ هل تريدون قراءة أومبيرتو إيكو باللغة الأصلية؟ هل تريدون أن تفهموا معنى الشعبوية، الفاشية والعالم؟ هل تريدون دراسة الواقعية الإيطالية الجديدة والموجة الجديدة في السينما الفرنسية؟ هل تريدون التخصّص في هذه المجالات؟ 

    توفّر الدراسة في القسم معرفة متعددة المجالات في التاريخ، الآداب، اللغات، الحياة المجتمعية والثقافية للعالم الناطق باللغات الرومانسية: الإيطالية والفرنسية في الماضي والحاضر.

    موقع التخصص

     

    لنتعمّق قليلاً:

    يوفّر البرنامج الدراسي لطلاب السنة الدراسية الأولى سنة دراسية مشتركة، إضافةً للغة التي تم اختيارها، وإمكانية التخصص لطلاب السنة الدراسية الثانية والثالثة بإحدى المسارين:

    • دراسات إيطالية
    • دراسات فرنسية

    نوفّر في كل مسار دراسات تاريخية، أدبية، لغوية، اجتماعية وثقافية.

    سيستمتع الطلاب باكتساب علم متعدد المجالات حول العالم الناطق باللغات الرومانسية: الإيطالية والفرنسية في الماضي والحاضر.

     

    يتم تدريس اللغة الإسبانية في وحدة تعليم اللغات القائمة في كلية الآداب، التي تعمل وفقاً للإطار الأوروبي المرجعي للغات (CEFR). سيتواصل الطلاب مع بعضهم البعض بواسطة اللغة الأجنبية التي يتم دراستها منذ الحصة الأولى، وسيتدرب الطلاب في كل لقاء على القراءة، الكتابة، الاستماع والفهم والمحادثة. هكذا يتم استخدام اللغة بثقة وبشكل طبيعي. بإمكانكم متابعة دراسة اللغة في خارج البلاد تحت إطار برامج تبادل ثقافي، وذلك لأن الإنتاج التعليمي في البلاد يلائم المعيار الدولي.

    للمزيد من المعلومات حول المساقات اللغوية: موقع وحدة تعليم اللغات

    language.center@mail.huji.ac.il

     

  • البرنامج الدراسي يثري القاعدة اللغوية والفكرية لدى الطلاب ويوفّر معرفة واسعة حول الجوانب التاريخية، الثقافية، الاجتماعية واللغوية لتلك المناطق في الماضي والحاضر. اللغات التي تدرّس في القسم تنتشر في منطقة جغرافية تمتد من جنوب غرب أوروبا وحتى دول أمريكا الوسطى، آسيا وأفريقيا.

    كما وأنّ الدراسة عن منطقة أخرى في العالم، البعيدة عنا جغرافيًا ولكنها قريبة من نواحٍ أخرى (اقتصاديًا، موسيقيًا، رياضيًا وما إلى ذلك) ستساهم في توسيع آفاقكم ورؤيتكم وستفتح أمامكم عدد غير متناه من الفرص البحثية والمهنية. 

     

  • في إطار الوحدات المختلفة، يتاح منح دراسية لمساقات صيفية خارج البلاد، هذه المساقات تدرّس على يد محاضرين خارجيين من أفضل جامعات العالم، مؤتمرات دولية، أيام دراسية وأنشطة غير منهجية ينظّمها أساتذة وطلاب القسم.

     

  • رئيسة القسم: د. يونا هـنهريت-مارمور -  yona.hanhart-marmor@mail.huji.ac.il

    مستشارة اللقب الأول: بروفسور مانويلا كونسوني -  Manuela.consonni@mail.huji.ac.il

    سكرتارية القسم:  السيدة أدفا كوهن - هاتف: 5883616-02، advac@savion.huji.ac.il 

    ساعات الاستقبال:  أيام الأحد 11.30-14.30، أيام الإثنين-الخميس 10.00-13.00

  • يوفر البرنامج إمكانية التخصص في مجال واحد من بين المجالين المتاحين:

     

    1.  وحدة الدراسات الإيطالية: وحدة متعدّدة التخصّصات تشمل دراسات اللغة الإيطالية، دراسات الأدب الإيطالي من العصور الوسطى وحتى أيامنا هذه ودراسات التاريخ والثقافة الإيطالية، في الماضي والحاضر. يبنى البرنامج الدراسي وفق مستوى الطالب باللغة الإيطالية. يحصل الطلاب على إرشاد خلال أبحاثهم، وذلك عن طريق الدمج بين التخصصات. تركّز هذه الوحدة بشكل خاص على دراسة خط التماس بين التاريخ، تاريخ الفنون، الدراسات الكلاسيكية، الآداب، العلوم السياسية، اللسانيات، علم الموسيقى، وندمج هذه التخصصات مع تخصصات أخرى، فعلى سبيل المثال: ندمج التاريخ وفلسفة العلوم، الإعلام، دراسات السينما، أكاديمية الرقص والدراسات الثقافية. تعتبر الدراسة في هذه الوحدة في الجامعة العبرية، الوحيدة في البلاد التي تتيح لقب أول وثاني ودكتوراه في الدراسات الإيطالية.  
    2. وحدة الدراسات الفرنسية: تعنى هذه الدراسات بالأدب الفرنسي وتاريخها منذ العصور الوسطى حتى أيامنا هذه. يبنى البرنامج الدراسي وفق مستوى الطالب باللغة الفرنسية. يحصل الطلاب على إرشاد خلال أبحاثهم، وذلك عن طريق الدمج بين التخصصات. تركّز هذه الوحدة بشكل خاص على دراسة خط التماس بين الثقافة، اللسانيات، تاريخ الفنون، السينما والدراسات الثقافية. كما أننا نهتم بمواضيع واسعة وندمج هذه التخصصات فعلى سبيل المثال، ندمج التاريخ وفلسفة العلوم، الإعلام، دراسات السينما، أكاديمية الرقص والدراسات الثقافية.

     

  • 68 نقطة استحقاق (يشمل مساقات من تخصصات أخرى "أفني بيناه")

  • مسار ثنائي التخصصات حيث يتم الدمج مع مسار إضافي من قائمة إمكانيات الدمج.

     

    • البروفيسور مانويلا كونسوني - رئيسة قسم الدراسات الرومانسية. تشمل اهتماماتها الأكاديمية التاريخ والثقافة الإيطالية في القرنين التاسع عشر والعشرين. تاريخ الهولوكوست ومعاداة السامية والعنصرية والتاريخ الوطني الإيطالي والفاشية.
    • د. دومينيكو كانجانو – مختص في الحداثة الإيطالية والثقافة المعاصرة، والأدب الإيطالي في فترة النشوء والفلسفة الإيطالية، وتاريخ المثقفين الإيطاليين، وأدب الحرب، والطليعة والطليعة الجديدة، والأدب الفاشي، والاشتراكية الإيطالية.
    • د. يونا نيهارت-مارمور – مختصة بالأدب الفرنسي المعاصر والنصوص في الأدب الحديث وعلم الجمال والتأثير البروتستانتي على أدب القرن العشرين وأعمال بيير ميتشون.
    • د. كيارا كاردونا – مختصة بالأدب المقارن (الألماني، الإيطالي، الفرنسي، الروسي، المكسيكي) والفلسفة القارية (القرنان التاسع عشر والعشرين).
    • الدكتور جور زاك - مختص بالعلاقات المتبادلة بين الأدب والأخلاق في أواخر العصور الوسطى وعصر النهضة الإيطالية، مع التركيز بشكل خاص على أعمال دانتي وبيتراركا وبوكاتشيو.
    • البروفيسور يوآف رينون - الأدب المقارن؛ الأدب اليوناني واللاتيني الكلاسيكي؛ دانتي؛ الاَداب والشعر.
    • البروفيسور موشيه سلوخوفسكي – مختص بالتاريخ الديني لبدايات أوروبا الحديثة، مع إيلاء اهتمام خاص لفرنسا وألمانيا، والإصلاح الكاثوليكي ودراسات الجندر.
    • د. غال فينتورا – مختص بالفن الحديث، والتاريخ الثقافي للفن الفرنسي في القرن التاسع عشر، والثقافة المرئية والطب، وتاريخ العائلة والألم والموت والنوم والأيقونات المسيحية.

     

  • نوفّر استكمالات قصيرة خارج البلاد:

    الدراسات الإيطالية: يشجّع قسم الدراسات الإيطالية، بدعم من صندوق Vigevani في الجامعة العبرية، ويتيح التبادل الطلابي والتعاون بين الأكاديميين والمؤسّسات الأكاديمية من جميع المستويات في إيطاليا. يسافر الطلاب لمدة شهر، ويحصلون على منحة كاملة بغض النظر عن معدّل علاماتهم، وذلك لتعلّم اللغة الإيطالية في أفضل الجامعات لتدريس اللغات-سيينا وبيروجيا.

    الدراسات الفرنسية: يوفر القسم منح دراسية إلى فرنسا بدعم مؤسسة دار فرنسا في الجامعة العبرية ويـعزز تبادل الطلاب.

     

  • يواصل خرّيجو القسم مسيرتهم المهنية في المجالات التالية:

     

    1.  الانخراط في الأوساط الأكاديمية والمؤسّسات البحثية والتدريسية في البلاد والخارج.
    2.  العمل في القطاع العام، بما في ذلك: وزارة الخارجية، الأمم المتحدة، الوكالة اليهودية (يشمل بعثات إلى الجاليات المختلفة خارج البلاد)، المراكز الثقافية، المتاحف والمؤسّسات المماثلة الأخرى. 
    3.  العمل في القطاع الخاص: في مختلف الوظائف في مجالات التسويق الدولي وعلاقات العملاء، صناعة الهايتك (على سبيل المثال: تطوير برمجيات باللغات الرومانسية)، علاقات عامة والعمل كناطقين إعلاميين، تجنيد موارد من خارج البلاد، ترجمة، تدريس اللغات، إرشاد سياحي، كتابة إعلامية وغيرها.