• 150

  • الآداب

  • جبل المشارف

  • هل أنتم مهتمون بعلم الآثار؟ هل تبحثون عن تجربة تعليمية مثيرة؟

     

    في إطار الدراسة، سندمج بين دراسات علم الآثار ودراسات الشرق الأدنى القديم في برنامج دراسي غني ومتنوع يشمل دراسات نظرية وتجربة ميدانية مميزة.

    تجري الدراسة في معهد علم الآثار في الجامعة العبرية، والذي أقيم عام 1934. 

     

    في دراسات علم الآثار سنتعرف على عالم الأبحاث الأثرية وتعلّم مفاهيمه الأساسية، سنتوسّع في دراسة ثقافات العالم القديم وسنتعمّق في الثقافات القديمة في البلاد. 

    في دراسات الشرق الأدنى القديم سنتعمّق في ثقافات ولغات الشرق الأدنى. 

     

    لنتعمّق قليلًا: 

    يدمج البرنامج الدراسي بين الدراسة في مجالين: قسم علم الآثار وقسم دراسات الشرق الأدنى القديم. 

    توفّر دراسات علم الآثار إمكانية التخصص في ثلاثة أقسام: علم الآثار ما قبل التاريخ، علم الآثار التوراتية، وعلم الآثار الكلاسيكية البيزنطية حيث يمكن التعمّق في علم الآثار الإسلامية. 

     

    دراسات الشرق الأدنى القريب توفّر أيضًا إمكانية التخصّص في موضوعين:

    - علم الآثار المصرية - دراسات الثقافة المصرية وتاريخها من الألفية الرابعة قبل الميلاد وحتى الحقبة المسيحية.

    - علم الآشوريات - دراسات ثقافة وتاريخ شعوب الهلال الخصيب من بدايات المدن السومرية حتى نهاية الألفية الأولى قبل الميلاد

    موقع القسم

     

  • "يجب أن نتعلّم المستقبل من الماضي" 

    هذا البرنامج المُدمج يستقي المعرفة من الماضي، يتطلّع نحو المستقبل، ويساهم في فهم العالم والمستقبل على نحو أفضل. يشكّل علم الآثار نافذة على ثقافات الماضي وعلم الآثار في إسرائيل مميز ومثير بشكل خاص. تشكّل إسرائيل مركزًا أثريًا عالميًا، في حين تلقي الاستكشافات الأثرية في إسرائيل الضوء على عصور عديدة ومتنوعة وعلى أماكن مقدّسة وتكشف عن أدلة كثيرة على أنّ إسرائيل لطالما كانت مركزًا أثريًا على مر التاريخ البشري. 

     

    انضموا إلينا! الطلب على الخبراء من مجال علم الآثار، من خريّجي المؤسّسات الأكاديمية الإسرائيلية، يزداد سنويًا.

    عند الانتهاء من اللقب الأول، سيحصل الطلاب على شهادة الحفار، والتي تتيح لهم إجراء المسوحات والحفريات الأثرية.

     

  • المبنى الذي تتم فيه الدراسة، معهد علم الآثار، هو بحد ذاته موقع تاريخي من أولى المباني التي بنيت على جبل المشارف قبل أكثر من 70 عامًا. أقيم مبنى "متحف الآثار اليهودية" كمتحف جامعي لعلم الآثار، ويحتفظ حتى يومنا هذا بمجموعات المعهد الأثرية التي تستخدم في تدريس مختلف المساقات. البعض منها معروض في معرض مفتوح أمام الجمهور في المعهد وأيضًا في معارض دولية في متاحف العالم. 

     

    الكثير من الحفريات المهمة في البلاد أجريت ولا تزال تُجرى حتى اليوم من قبل معهد علم الآثار. من بين أهم المواقع التي أجريت فيها الحفريات: الزيب، بيسان التوراتية والكلاسيكية، بيت شعاريم، جسر بنات يعقوب، دور، دير البلح، هيروديون، الحمة السورية، حتسور، خربة كيافة، طبريا، يفتاحئيل، يوكنعام، أريحا (فترة الهيكل الثاني)، القدس (الحرم القدسي الشريف، جبل صهيون وسلوان)، كفار هحوريش، تل الدوير، مجيدو، مامشيت، مغارة حيلزون السفلى، مغارة كبارا، مغر وادي العمود، مغارة الحمام، مسعدة (متسادا)، عبدة، عبيدية، عين جدي، صفورية، قيسارية، رمات هنديف، شاعر هغولان، تل البطاشي، تل تساف، تل كسيلة، تل قشيش، تل ريحوف. 

     

  • رئيس القسم: بروفسور عوزي ليفنر، هاتف: 5881545-02، uzi.leibner@mail.huji.ac.il

    مستشار لطلاب اللقب الأول: د. ايجور كرايمرمن، kreimerm.igor@mail.huji.ac.il

    سكرتارية القسم: السيدة أورنا أفيدار، هاتف: 02-5882404, ornaa@savion.huji.ac.il

    استقبال الجمهور: أيام الأحد 11.30-14.30، أيام الإثنين-الخميس 10.00-13.00، مبنى علم الآثار غرفة 503

     

  • إلى جانب الدراسات النظرية، توجد أيضًا دراسات عملية، تشمل الحفريات التعلّمية والجولات التي تعرّف الطلاب على المعلومات التي تعرفهم على الثقافة.

    في السنتين الأولى والثانية تدرّس المساقات التمهيدية التي تتطرّق إلى جميع الفترات التاريخية التي تدرّس في القسم. الطلاب الذين يدرسون علم الآثار يختارون خلال السنتين الثانية والثالثة مجال تخصص رئيسي (24 نقطة استحقاق) وتخصص فرعي (14 نقطة استحقاق). خلال سنوات الدراسة ستقام جولات إرشادية والتي تشمل: حفريات دراسية لمدة ثلاث أسابيع في نهاية السنة الأولى، وتعليم عملي على الخزف، الأدوات الحجرية، وعظام الحيوانات. بالإضافة إلى الاشتراك في مسح أثري في السنة الثانية، وورشات عمل عملية وجولات في البلاد وخارجها. 

     

  • 60 نقطة استحقاق (يشمل مساقات من تخصصات أخرى "أفني بيناه")

  • مسار ثنائي التخصّصات يتيح الإمكانية لدمج أحد الأقسام من قائمة إمكانيات الدمج. 

     

    • بروفسور جدعون أفني - بروفسور مشارك في معهد الآثار. متخصص في دراسة العصر الكلاسيكي، نهاية الفترة البيزنطية وبداية الفترة الإسلامية في الشرق الأوسط.
    • بروفسور تالي أورنين - تعنى بفنون الشرق الأدنى ما قبل العصر الهلنستي، والذي ينعكس في اكتشافات مثل المنحوتات أو الجداريات أو الطوابع المنحوتة أو الأشياء العاجية. تركز على دراسة المفاهيم الدينية والحكومية المتمثلة في الفن القديم لإسرائيل والدول المجاورة لها في العصر البرونزي والعصر الحديدي.
    • بروفسور آنا بلفر-كوهن - تعنى بتطوّر الإنسان والبنى التحتية البيولوجية، الهيكل العظمي البشري، تطوّر الدماغ والفن الحجري القديم. تشارك في الحفريات في المواقع التي تنتمي إلى العصر الحجري القديم العلوي وحتى العصر الحجري الجديد، في جورجيا وإسرائيل.
    • د. أوري غاباي -  يدرّس الأكادية والـسومرية، مختص في الدين والتقاليد في بلاد ما بين النهرين القديمة، وهو باحث في الصلوات السومرية في الكتب المسمارية والتفسيرات القديمة في الأكادية للأعمال السومرية والأكادية.
    • بروفسور أورلي غولدفاسر - رئيسة وحدة علم المصريات. تعنى بالكتابات الهيروغليفية ومقارنتها بالنظم الأخرى في مختلف اللغات في العالم، وأيضًا بالقضايا الاجتماعية-اللغوية في القواعد الرمسيسية المصرية والكتابات الهيروغليفية في كنعان.
    • برفسور نيجيل غورينغ-موريس - مختص في عصر ما قبل التاريخ، بالصيادين-قاطفي الثمار في العصر الحجري القديم العلوي ونهاية العصر الجليدي وحتى تحوّلهم إلى مزارعين ورعاة في الشرق الأدنى، تطوّر المجتمعات المركّبة، دراسات الموت في فترة ما قبل التاريخ، وعصر ما قبل التاريخ في النقب. يشارك في الحفريات في كفار هاحوريش الذي يعود إلى العصر الحجري الحديث الثاني ما قبل الفخاري.
    • د. ليئور غروسمان - رئيسة وحدة عصور ما قبل التاريخ. مختصة في الانتقال من مجتمع الصيادين-قاطفي الثمار إلى مجتمع تصنيع الغذاء قبل 12,000 سنة، تطوير أساليب رياضية وحسابية تساهم في الأبحاث الأثرية وحفظ الآثار بالتصوير ثلاثي الأبعاد. تشارك في الحفريات التي تجرى في مغارة حيلزون السفلى وفي جدول عين غيف الثاني، وهما موقعان مهمان لفهم ثقافات العصر الحجري القديم في بلاد الشام.
    • بروفسور يوسي غرفينكل - رئيس قسم آثار العصر التوراتي. متخصص في فترة الكتاب المقدس والعصر الحجري الحديث والشرق الأدنى. يشارك في الحفريات التي تجرى في خربة كيافة حيث تم الكشف عن آثار للملك داوود، وفي تل لكيش.
    • د.أرليت ديفيد - علم المصريات. مختصة في الفن المصري القديم والتحليل السيميائي للصورة، باللغتين المصرية واللغة الرمسسية الكلاسيكية وفي القانون المصري القديم.
    • بروفسور فاين هوروفيتس - مختص في أدب بلاد الرافدين القديم، الدين، العلوم وعلم الفلك.
    • بروفسور زيئيف فايس - هو جزء من وحدة الدراسات الكلاسيكية، مدير الحفريات في صفورية، حيث وجد أدلة جديدة تشير إلى وجود مدينة مختلطة من اليهود، الوثنيين والمسيحيين. من بين تخصّصاته البحثية: الفن الروماني والبيزنطي والهندسة المعمارية في الأقاليم السورية-الأرض المقدسة، فن الفسيفساء والكُنس في أرض إسرائيل القديمة، المجتمع اليهودي وحواره مع اليونان، روما والحضارات المسيحية، وأيضًا تحليل اكتشافات أثرية على ضوء الأدب الحاخامي. 
    • بروفسور نتان فيسرمان - رئيس وحدة الآشوريات. يدرّس اللغة الأكدية، الأدب الأكادي وتاريخ بلاد الرافدين. من بين تخصّصاته البحثية: العصر البابلي القديم مع التركيز على التعاويذ، أدب الحكمة وقصائد الحب. يدير بالتعاون مع بروفسور مايكل ف. ستراك موقع إنترنت حول أصول الآداب الأكادية القديمة والذي يشمل دليلًا هرميًا لجميع النصوص الأدبية الأكدية للألفيتين الثانية والثالثة.
    • بروفسور أريئيلا حوفرس - رئيسة معهد علم الآثار. مختصة في عصر ما قبل التاريخ. من بين تخصّصاتها البحثية: علم الآثار في العصر الحديث الأقرب في شرق أفريقيا، تطوّر الرمزية والفنون، تقنيات الإنتاج، مسارات إنشاء المواقع والنظرية الأثرية. تشارك بالحفريات في أفريقيا (مواقع قائمة منذ 1.0-2.4 مليون عام) وفي إسرائيل (مواقع قائمة منذ 50-120 ألف عام).
    • د. عوزي ليفنر - رئيس قسم علم الآثار الكلاسيكي. من بين تخصصاته البحثية: علم آثار أرض إسرائيل في العصر الهلنستي، الروماني والبيزنطي، المسوحات الأثرية، أنماط الاستيطان والنزعات الديمغرافية، المعابد اليهودية القديمة، الخزف في الفترات الكلاسيكية وعلم الآثار التلمودي. يشارك في الحفريات في خربة العقة - موقع هلنستي في الجليل السفلي.
    • بروفسور يوسي باتريخ - مختص في علم الآثار الكلاسيكي، الروماني والبيزنطي، وفي الحفريات والأبحاث حول قيسارية. مسوحات وحفريات في كهوف صحراء يهودا، الأديرة والكنائس في إسرائيل إضافة إلى علم الآثار النبطي.
    • د. أوريت بيلج-بركات - مختصة في الفنون والهندسة المعمارية لأرض إسرائيل في الفترة الهلنستية والرومانية، ومختصة في الزخرفة المعمارية والنحت والرسم في الفترات المذكورة أعلاه، وكذلك في أعمال البناء للملك هيرود. بالإضافة إلى ذلك، فإنه مختصة في الجوانب الاجتماعية ومسائل الهوية والجنس التي تنشأ من النتائج المادية. تقود حملات التنقيب في رمات هنديف، وعين جدي وخربة مدراس.
    • د. كاتيا تسيترين - مختصة في علم الآثار، الهندسة المعمارية وخزفيات العصر الإسلامي. تشارك في حفريات المسجد القديم في طبريا.
    • د. ريفكا رابينوفيتش - باحثة متعددة التخصصات-علم الآثار وعلم الأرض. من بين تخصّصاتها البحثية: عظام الحيوانات كمؤشّر للسلوك البشري، الآثار الباليوغرافية والتصنيفية لمجمل الحيوانات الإقليمية ما قبل التاريخ في جنوب بلاد الشام. من بين المشاريع المستمرة، تعنى بأحافير عالم الحيوان في العديد من المواقع من العصر الحجري القديم السفلي (قبل 800,000 سنة) ، والأوسط (قبل 70,000-60,000 سنة) ، والانحلال الناتوبي (12,000 سنة) والعصر الصليبي. 
    • بروفسور إيلان شارون - مدير الحفريات المتواصلة في الطنطورة (مع بروفسور آييليت جلبواع من جامعة حيفا). من بين تخصّصاته البحثية: أساليب ونظريات أثرية، الحاسوب، الرياضيات والإحصاء في علم الآثار، العصر الحديدي في بلاد الشام.

     

  • يواصل خرّيجو القسم مسيرتهم المهنية في المسارات التالية:

     

    1. وظائف في مجال الحفريات-يؤهّل القسم علماء الآثار للعمل في الحفريات (العمل الميداني الذي يتطلّب مهارات خاصة).
    2.  العمل في الأبحاث في مختلف الأطر في البلاد وخارجها.
    3. العمل في سلطة الآثار، في جمعية حماية الطبيعة، في وزارة حماية البيئة وفي المتاحف (كأمناء متاحف أو في معالجة المكتشفات وحفظها).
    4.  دراسات تكميلية في مسار تأهيل المعلّمين في التعليم الثانوي.